الثلاثاء , أغسطس 20 2019
الرئيسية / اخبار / اقدام الطفل , كيفية العناية باقدام الطفل

اقدام الطفل , كيفية العناية باقدام الطفل

راحة الجسم تبدأ من القدمين هذه المقولة الشهيرة ذكرها دائما عند شراء واختيار أحذيتنا‏,‏ وننسي أن قالب الحذاء لن يمكنه وحده إراحة القدمين‏,‏ بل لابد من صحة القدمين أولا‏,‏ ومعالجة أية ظواهر مرضية أو عيوب خلقية مبكرا فور اكتشافها عند الولادة‏.‏
وقد يتساءل البعض‏:‏ كيف نحافظ علي صحة القدمين؟

والاجابة علي هذا التساؤل هي مجموعة من النصائح الطبية يقدمها د‏.‏ أحمد عماد الدين راضي أستاذ جراحة العظام ـ كلية الطب جامعة عين شمس‏,‏ للاباء والأمهات تحثهم علي ضرورة ملاحظة ومتابعة مراحل التطور السني لعظام القدم المختلفة منذ ولادة أطفالهم والتي يقسمها إلي أربع مراحل مختلفة‏:‏
المرحلة الأولي‏:‏ وهي فترة ما قبل المشي والتي تبدأ منذ الولادة حتي نهاية السنة الأولي‏,‏ وفيها يجب ملاحظة أي إعوجاج بالقدمين‏,‏ أو تغييرات غير عادية في شكل أصابع القدمين من حيث الحجم أو الاتجاه‏.‏ وإذا حدث فلابد من استشارة الطبيب المتخصص‏,‏ لأنها تعني وجود عيوب خلقية يمكن تداركها بنسبة كبيرة في هذه المرحلة المبكرة إما بالعلاج أو الجراحة‏.‏ المرحلة الثانية‏:‏ وتكون غالبا مابين سنة حتي السنتين من العمر وهي تمثل السنة الأولي للطفل في المشي‏,‏ وهي التي يظهر فيها بوضوح تفلطح القدمين فلات فوت‏.‏ وغالبا ما يتم علاجها باختيار الحذاء المناسب المزود في قالبه بقوس طبي لمعالجة هذا التفلطح‏.‏

وفي حالة ظهور اعوجاج في أصابع القدمين فيتم علاجها أحيانا بعكس ارتداء الحذاء‏,‏ بحيث يكون الحذاء الأيسر في القدم اليمني‏,‏ والحذاء الأيمن في القدم اليسري‏,‏ بشرط أن يتم تحت اشراف طبيب متخصص‏.‏
ـ أما إذا كانت درجة الاعوجاج عالية‏,‏ فيمكن تداركها إذا تم العلاج مبكرا في السنوات الأولي بإستخدام الجراحة‏.‏

المرحلة الثالثة‏:‏ وتمثل الطفل أثناء فترة الدراسة وإرتدائه الحذاء لفترات طويلة أثناء النهار‏..‏ وهنا يقدم استاذ جراحة العظام روشتة طبية تحافظ علي صحة أقدام أطفالنا‏,‏ وكذلك أقدام أفراد الأسرة البالغين‏,‏ وتتضمن الآتي‏:‏
‏1‏ ـ يفضل انتقاء الأحذية التي بداخلها فرش داخلي علي شكل قوس طبي لإراحة عضلات القدمين‏.‏

‏2‏ ـ الاهتمام بمقاس الحذاء وأن يكون محكما لازيادة فيه بحجة أن القدم تنمو‏,‏ ولا بالنقصان حتي لاتضر القدم‏.‏
‏3‏ـ يفضل عدم وجود كعب مرتفع للحذاء‏,‏ وأن يكون لين خاصة بالنسبة للبنات والسيدات العاملات‏.‏

‏4‏ ـ تجنب الأحذية المدببة في مقدمتها‏.‏ لأنها تتسبب في حدوث اعوجاج إصبع القدم الأكبر إلي الخارج مما يستلزم التدخل الجراحي أحيانا‏.‏
‏5‏ ـ مع الأوزان الثقيلة لابد من اختيار كعوب تتوافر فيها صفة الليونة لامتصاص الوزن وتجنب الاصابة بشوكة الكاحل

نصيحة أخيرة‏:‏ يقدمها د‏.‏ أحمد لكل أب وأم وهي ألا يتركا طفلهما يسير حافيا بدون حذاء داخل البيت حتي في وجود موكيت أو سجاد‏,‏ لأنه يتعرض في كثير من الأحيان للاصابة بالتهابات في الغدد الليمفاوية بمفاصل الفخذ‏..‏
كما يفضل ارتداء الطفل في سنواته الأولي أحذية محكمة القالب علي القدم بشرط أن تكون بالمواصفات الصحية السابق ذكرها‏.‏ ولايفضل ارتداء الطفل في سنواته الأولي صنادل أو شباشب‏.‏
وبعد أن عرفنا المواصفات الطبية الصحيحة للحذاء المريح الذي لايتعب القدمين أو يؤذيهما‏..‏ والتي لاتتوفر في السوق المحلية إلا بأثمان باهظة ومعظمها مستورد من الخارج‏.‏ نتساءل‏:‏ لماذا لاتخضع قوالب الأحذية عندنا خاصةأحذية الأطفال في أعمارهم الأولي للوقاية‏,‏ لتنضبط مواصفاتها طبقا للارشادات الطبية من حيث القوالب المزودة بالأقواس الطبية‏,‏ والنعال اللينة‏..‏ حتي تضمن سلامة أقدام أطفالنا‏..‏ ومن ثم أقدامنا؟


Source: مواضيع

عن شبكة ترفية