الجمعة , يناير 19 2018
الرئيسية / الصحة والغذا / علاج فقدان السمع

علاج فقدان السمع

للتسجيل في خدمة واتس الوظائف المجانية
ارسل كلمة اشتراك لرقم: 0538438084  

فقدان السمع

علاج فقدان السمع

علاج فقدان السمع

فقدان السمع هو فقدان السمع جزئي أو فقدان السمع كلي للسمع في واحد أو كلتا الأذنين. فقدان السمع يمكن أن يكون مؤقتا أو دائما او ضعيف. العديد من الاضطرابات يمكن أن تؤثر على السمع في البالغين وكذلك الأطفال. إذا تركت دون علاج يمكن أن يكون لها تأثير كبير على عملك والتعليم والرفاه العام.

علاج فقدان السمع

 

أنواع فقدان السمع

وتشمل 3 أنواع الشائعة من فقدان السمع

فقدان السمع التوصلي: هذه هي الحالة التي لا يتم فيها إجراء الصوت بكفاءة من خلال قناة الأذن الخارجية لطبلة الأذن والعظام الصغيرة من الأذن الوسطى (العظيمات)

فقدان السمع الحسي العصبي: هذا هو النوع الأكثر شيوعا من فقدان السمع الدائم، الناجمة عن الأضرار التي لحقت خلايا الشعر الصغيرة أو إلى النهايات العصبية من الأذن الداخلية إلى الدماغ

فقدان السمع المختلط: يحدث هذا النوع من فقدان السمع لدى الأشخاص الذين يعانون من فقدان السمع على حد سواء
الأسباب

 

فقدان السمع يمكن أن يكون خلقي (موجود عند الولادة) أو المكتسبة (قد تظهر في وقت لاحق). وتشمل الأسباب الشائعة لفقدان السمع التوصلي، والتهابات الأذن، وسائل الأذن الوسطى، والحساسية، وطبلة الأذن مثقبة، والعدوى قناة الأذن، والأورام الحميدة، وتأثر شمع الأذن، والشذوذ التشريحي.

 

بعض الأسباب المحتملة لفقدان السمع الحسي العصبي تشمل المرض، والشيخوخة، وصدمات الرأس، والتعرض لفترات طويلة للضوضاء الصاخبة، وبعض الأدوية، وتشوه الأذن الداخلية.

 

أعراض فقدان السمع

قد تكون أعراض فقدان السمع خفيفة أو شديدة ويمكن أن تتطور تدريجيا أو فجأة.

 

قد ينطوي فقدان السمع على آذان واحد أو آذان. الأعراض قد تشمل، السمع مملة، صعوبة في فهم، ألم الأذن، رنين أو طنين في الأذن، والحكة، والصرف القيح، والدوار (الدوخة). وتشمل الأعراض الأخرى الحاجة إلى حجم كبير عند سماع الراديو أو التلفزيون، وتجنب المواقف الاجتماعية، والاكتئاب.

 

تشخيص فقدان السمع :

سيقوم طبيبك بتشخيص فقدان السمع عن طريق السؤال عن الأعراض الخاصة بك ومع الفحص البدني مفصل للأذنين باستخدام أداة خفيفة تسمى منظار الأذن. قد يوصي طبيبك أيضا بتقييم السمع القياسي الذي يتكون من

 

اختبار الهمس: هذا الاختبار يتحقق من القدرة على سماع وفهم الكلام الهمس

 

ضبط اختبار شوكة: هذا الاختبار يساعد على التفريق بين فقدان السمع موصل من فقدان السمع الحسي العصبي مع مساعدة من شوكة ضبط

 

قياس السمع لهجة نقية: هذا الاختبار يحدد مدى يمكن للشخص سماع الأصوات السفر من خلال قناة الأذن ومن خلال الجمجمة مع مساعدة من هواتف الأذن

 

استقبال الكلام واختبارات التعرف على الكلمات: للتحقق من قدرتك على سماع وفهم الكلام

 

اختبارات الصوتيات الصوتية (قياس الطبل): يقيس هذا الاختبار قدرة الأذن الوسطى على الحصول على الطاقة الصوتية

 

اختبار الانبعاثات الصوتية (أوي): يقيس هذا الاختبار الأصوات التي تعطى من الأذن الداخلية، وغالبا ما يستخدم لفحص الأطفال حديثي الولادة للمساعدة في استبعاد فقدان السمع

 

اختبار الاستجابة الجذعية الدماغية (أبر): يمكن استخدام هذا الاختبار لاختبار مسارات العصب في الدماغ التي تساعدك في السمع
عندما يشتبه إصابة أو ورم تقنيات التصوير الأخرى مثل الأشعة السينية للرأس، كت أو التصوير بالرنين المغناطيسي مسح الرأس يمكن القيام به.

 

علاج فقدان السمع :

علاج فقدان السمع المؤقت يعتمد على سببه وغالبا ما يعالج بنجاح. يتم التعامل مع عدوى الأذن مع المضادات الحيوية، ويتم التعامل مع الأذن المحجوبة مع شمع الأذن عن طريق إزالة الشمع باستخدام أدوات خاصة. في حالة فقدان السمع الدائم، يمكن استخدام أجهزة السمع لاستعادة السمع ولمساعدتك على التواصل بسهولة أكبر. يمكن استخدام أجهزة السمع مثل أجهزة الاستماع المساعدة وأجهزة التنبيه والتعليقات التوضيحية المغلقة والتليفزيون النصي (الهاتف النصي).

 

إذا كان الشرط تفاقم غرسة القوقعة الصناعية قد يكون خيارا.
زرع قوقعة الأذن هو جهاز إلكتروني صغير معقد يتم وضعه جراحيا داخل الأذن الداخلية للمساعدة في جعل الأصوات. وهو يتألف من ميكروفون تلبس خلف الأذن، معالج الكلام يرتديه على الجسم، وجهاز إرسال تلبس على الرأس وراء الأذن مباشرة. يلتقط الميكروفون صوتا من البيئة ويرسلها إلى معالج الكلام الذي يختار ويحلل ويحول الإشارات الصوتية ويرسلها إلى جهاز إرسال. هذا بدوره يرسل هذه الإشارات إلى الزرع حيث يتم تحفيز الألياف من العصب السمعي ويتم النظر الأحاسيس السليمة.

عن مجلة واتس